التغذية السليمة أثناء سن انقطاع الطمث

التغذية السليمة أثناء سن انقطاع الطمث
التغذية السليمة أثناء سن انقطاع الطمث

قد يغيب عن ذهن الكثير أهمية موضوع التغذية السليمة أثناء سن انقطاع الطمث، فهو يعتبر من الظواهر الطبيعية التي تحدث للمرأة في سن معين تبلغه قد يتغير من سيدة لأخرى تبعًا لعوامل متعددة، ويكون ذلك العمر عادة عند بلوغ سن الأربعين فما بعد. وتكون بداية هذه المرحلة من المراحل الصعبة للمرأة، لأنها تشعر بالتقدم بالعمر أو ما يسمى “سن اليأس”، الذي يخف فيه اهتمام المرأة بتغذيتها وبصحتها، وهذا خطأ شائع، بل العكس هو الصحيح حيث على المرأة أن تعتني أكثر بنظامها الغذائي في سن انقطاع الطمث، لأن الجسم في هذه المرحلة يتغير نفسياً وجسدياً.

وتحدث هذه الأعراض بسبب خفض إنتاج هرمون الأستروجين من المبايض، مما يؤدي إلى شعور المرأة بآلام مختلفة منها الصداع، واضطرابات نفسية وعصبية. كما أن انخفاض وقلة عملية الأيض قد تسبب بزيادة في الوزن فغالبا ما تفقد النساء العضلات وتزيد من الدهون، خاصة في منطقة البطن. وقد يترافق هذا التغير الهرموني أحيانا مع حالات من الاكتئاب و ضيق في الصدر، وفي كثير من الأحيان يترافق مع ارتفاع في درجة حرارة الجسم مع التعرق ليلاً. وهذه الأسباب كلها تجعل المرأة تشعر بفقدان الشهية، وتبد عدم الاهتمام بغذائها وهذا خطئ كبير.

إن التغذية السليمة أثناء سن انقطاع الطمث تلعب دوراً هاماً للمرأة في هذه المرحلة، لأنها تساعد في التخفيف من أعراضه، حيث من الممكن ألا تكون الأعراض جسدية فقط بل يمكن أن تترافق بأعراض نفسية تجعل المرأة في حالة نفسية وعصبية سيئة جداً. فالتغذية السليمة تساعد هذه التغذية جسم المرأة ونفسيتها أيضاً، مما يخفف من الأثار السلبية عليها، ومن هذه الأطعمة وما تقدمه للجسم من فوائد نذكر منها:

تناول الخضروات والفاكهة بكمية تتجاوز الأربع مرات يومياً، لأن الفيتامينات والمعادن الموجودة داخل هذه المأكولات تساعد في التخفيف من خطر الاصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب.

تناول منتجات الألبان والحليب الخالية أو القليلة الدسم لأنها تحافظ على العظام قوية وتخفف من مخاطر الإصابة بمرض هشاشة العظام.

تناول أنواع الخبز والمعكرونة الأسمر، لأنها تساعد الأمعاء على العمل بسلاسة.

تناول الكثير من الماء والمشروبات والعصائر، لأنه هذه المشروبات تساعد الجسم على بقائه رطب، كما تساعد الألياف الجهاز الهضمي على العمل بدون اضطرابات ومشاكل.

 الإكثار من تناول الأسماك، والبيض، والبقوليات، لأنها تزيد من قوة العضلات مما يجعل المرأة لا تشعر بالوهن والتعب.

وكما يوجد هناك أطعمة يجب الحفاظ عليها أيضاً هناك أطعمة يجب الابتعاد عنها من أجل الحفاظ على التغذية السليمة في عمر انقطاع الطمث منها:

التخفيف من تناول الحلويات.

الابتعاد عن تناول المشروبات المدرة للبول مثل الشاي، والقهوة والمشروبات الغازية.

كما يجب التخفيف من تناول الأغذية الغنية بالدهون، لأنها تؤدي إلى زيادة الوزن.

وبالأخير فإن الحفاظ على سلامة جسمك أثناء فترة انقطاع الطمث هو من مسؤوليتك أنت فقط، ولا يكون ذلك إلا من خلال التغذية السليمة أثناء سن انقطاع الطمث مع ممارسة الرياضة البدنية التي ستجعلك تشعرين بالنشاط دائماً.