أهمية التغذية ومتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)

أهمية التغذية ومتلازمة المبيض المتعدد الكيسات
أهمية التغذية ومتلازمة المبيض المتعدد الكيسات

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات أو كما تسمى باللغة الإنكليزية Polycystic Ovarian Syndrome، هي عبارة عن اضطراب هرموني وتنجم عن اختلال في التوازن الهرموني في الغدد الصم، وهذا ما يسبب الخلل الغير معروف. فعادة ما تصنع المبايض بعضاً من البروجستيرون والاستروجين وهي عبارة عن هرمونات أنثوية، وتضع المبايض أيضاً بعض الأندروجين وهو من الهرمونات الذكرية. ففي حال الإصابة بمتلازمة المبايض، تقوم المبايض بإنتاج الكثير من الاندروجينات الذكرية، الأمر الذي يسبب نشوء نوع من عدم التوازن الهرموني، ويمكن أن يؤدي هذا الاختلال الهرموني إلى حدوث آثار خفيفة أو شديدة بحسب التراكيز المصنّعة من الهرمونات.

يعتبر مرض متلازمة المبيض المتعدد الكيسات من أكثر الاضطرابات الهرمونية شيوعًا، ويسبب في الغالب الكثير من حالات العقم، حيث تنتج المبايض في العادة كيسات مليئة بالسوائل التي تحمل البيوض، وتدعى هذه الكيسات بالجريبات أو الكيسات الغشائية. وعند النساء المصابات بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات فإن تلك الجريبات تعيق من انتاج البيوض وتمنع الإفراج عنها، حيث تتوقف الغدة الصماء عن إفراز الهرمون المسؤول عن المساعدة وإنضاج والعمل على إطلاق البيوض أو تقل تراكيزه في الدم. وبسبب هذا قد تحصل الإباضة في بعض الأحيان بشكل متأخر أو قد لا تحصل على الإطلاق بدلاً من الانفجار، فالجريبات تنمو كي تصبح أكياس صغيرة تنتشر بكثرة في المبايض. ومن الأعراض الظاهرة للمتلازمة هي نمو الشعر بكل غير عادي على الوجه والجسم بسبب زيادة تركيز هرمون الاندروجين الذكوري في دم المرأة المصابة.

أهمية الغذاء الصحي ومتلازمة المبيض المتعدد الكيسات:

أثبتت التجارب أن متلازمة المبايض المتعددة الكيسات ترتبط بشكل مباشر في زيادة الوزن والسمنة، لذلك يعتبر فقدان الوزن على الأرجح الطريقة الأكثر فعالية من حيث الطرق الغذائية الطبيعية، من أجل استعادة الإباضة الطبيعية لجهاز التكاثر الأنثوي. فيجب اتباع نظام غذائي غني بالعناصر الغذائية الكاملة والتقليل من نسبة الدهون والاعتماد الكامل على الفاكهة والخضروات. فينصح أطباء الصحة والتغذية النساء المصابات بتلك المتلازمة باتباع حميات غذائية منخفضة الكربوهيدرات بالإضافة إلى ذلك فإن اتباع نظام غذائي يستدعي زيادة البروتين من أجل نقص الكربوهيدرات قد يؤدي إلى ارتفاع كمية الدهون الحيوانية المشبعة التي توجد في العادة في اللحوم الحمراء (المصدر البروتيني)، وبالتالي رفع مستويات الكوليسترول في الدم مما يعمل على زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. وبالتالي من الأفضل اتباع نظام غذائي لا يحتوي على أي نسب من الكربوهيدرات والدهون الحيوانية بالنسبة للأشخاص الذين لديهم مقاومة للأنسولين، ومن بينهم الكثير من النساء المصابات بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات.

تعتبر متلازمة المبيض متعدد الكيسات Polycystic Ovarian Syndrome أحد اضطرابات الغدد الصماء الأكثر انتشاراً عند الإناث في عمر الإنجاب، حيث تؤثر على ما يقارب من 10 بالمئة منهن سنويًا. ومن المعتقد أن هذه المتلازمة هي واحدة من الأسباب الرئيسية لقلة الخصوبة لدى النساء. وعلى الرغم من أن الأسباب المباشرة التي تؤدي إلى حدوث هذه المتلازمة مجهولة، وعلى الرغم من أن العلاج الشافي والمباشر غير متوفر، إلا أن الميزات الرئيسية لهذه المتلازمة هي السمنة وعدم الإباضة، وتختلف أعراض متلازمة المبيض المتعدد الكيسات لكن بالنظام الغذائي الجيد يمكن الوقاية من المتلازمة قدر الإمكان.