هل السكر يجعل الطفل مفرط النشاط؟

هل السكر يجعل الطفل مفرط النشاط؟
هل السكر يجعل الطفل مفرط النشاط؟

أكثر ما تسأله الأمهات هو سؤال هل السكر يجعل الطفل مفرط النشاط؟ لأن أكثر ما تشتكي منه الأمهات هو كثرة شقاوة أطفالهم والصعوبة في السيطرة على نشاطهم المفرط. حركة الأطفال وتفاعلهم يعتبر أمر صحي للغاية وهام جداً بالنسبة لهم، وقد تكون هناك القليل من المبالغات من الأبوين فيما يخص مدى النشاط الكبير لأطفالهم. ولكن يوجد بعض الأطفال يكون نشاطهم بالفعل أكثر من الطبيعي وقد تذهب الظنون إلى أن أبنائهم الصغار يعانون من إضرابات سلوكية مثل فرط الحركة والنشاط مع ضعف التركيز، ولكن في مجمل الأحوال تكون عبارة عن مبالغة لأن هذا الاضطراب قد يحمل عبارة عن نشاط مفرط فحسب.

للإجابة على سؤال: هل السكر يجعل الطفل مفرط النشاط؟ علينا أن نعرف أن السكريات الطبيعية ضرورية لصحة الفرد بشكل عام لما لها من دور هام في تقوية العضلات والمحافظة على صحتها إن كانت ضمن المستويات المقبولة، فقد أجريت العديد من الدراسات التي بحثت عن سبب فرط النشاط وقد خلصت هذه الدارسات إلى مجموعة من الأسباب التي يمكن أن تختصر في السطور القادمة.

الألوان الصناعية:

في دراسة أقيمة في بريطانيا تم اكتشاف أن هنالك علاقة بين الألوان الصناعية الموجودة في المشروبات المعلبة وفي الأغذية التي يتناولها عادة الأطفال وبين نشاط الطفل، حيث لاحظوا أنها تعمل على زيادة نشاط الطفل بشكل ملحوظ. لذلك يجب العمل على التخفيف من استهلاك الطفل لتلك المشروبات أو المأكولات والاقتصار على المشروبات المحضرة في المنزل من الفاكهة الطبيعية التي يحبها الطفل.

المواد الحافظة:

لا يمكن أن يكون هناك نوع من الحلويات الجاهزة التي يتناولها الأطفال دون وجود المواد الحافظة داخلها، فضلا عن الأطعمة الجاهزة والمعلبات مملوءة بالمواد الحافظة. على سبيل المثال، بنزوات الصوديوم (E211) هو مواد حافظ تبين أنه يوجد صلة له في عدد كبير من حالات متلازمة فرط النشاط لدى الأطفال. رغم ذلك، لم تثبت الدراسات بشكل تام إلى أن المواد الحافظة لها دور في زيادة النشاط لكن لوحظ أن تقليلها أدى إلى تقليل فرط النشاط.

السكر:

ربما لا يكون السكر هو السبب المباشر لزيادة الإفراط في النشاط والحركة، لكن بشكل عام إن استهلاك الطفل لكميات كبيرة من السكر يعطيه نسبة عالية من الطاقة ربما تكون زائدة عن حاجته، ففي هذه الحالة يلجئ الطفل إلى الحركة الزائدة من أجل حرق الطاقة لأنها زائدة عن حاجة جسمه. لذلك من المفضل التقليل من السكر قدر الإمكان لكن لا يجب أن يلغى السكر بشكل نهائي من غذاء الطفل فهو ضروري للغاية للحصول على نسبة مناسبة من الطاقة لبناء عضلاته بالشكل السليم.

تغذية الأطفال بشكل مناسب والاهتمام بصحتهم هو أكثر ما تبحث عنه الأمهات، فالاهتمام بالطفل يجعله بصحة جيدة، وفي إجابتنا عن سؤال هل السكر يجعل الطفل مفرط النشاط؟ قدمنا لكم الأطعمة التي من الأفضل تقليلها قدر الإمكان للأطفال للمحافظة على صحتهم.